الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة العـــــدل

المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج

عدد الزوار : 2513446

 

اختتام تكوين ضباط الشرطة القضائية الليبية بالمدرسة

في إطار التعاون الجهوي في مجال إصلاح السجون القائم مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات و الجريمة  ONUDC و بإسهام من البرنامج الأممي الإنمائي PNUD، أجرت المدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون، في 7 فيفري 2018 مراسيم حفل اختتام دورة تكوينية خاصة بتكوين مكونين في مجال تسيير السجون لـ (13) إطار سامي في الشرطة القضائية الليبية، عاملين بمؤسسات الإصلاح و التأهيل (الهيئة المعنية بإدارة السجون بليبيا) ممن سيعهد لهم مهمة تكوين منتسبي جهاز الشرطة القضائية بمعهدي التكوين بطرابلس و البيضاء.

 


التكوين الذي دام شهرين كاملين، تناول المجال النظري و التطبيقي لأساليب معاملة السجناء في ظل احترام حقوق الإنسان و إعادة إدماجهم في المجتمع و سمح للمتكونين بزيارة عدد من المؤسسات العقابية و المصالح الخارجية لإعادة الإدماج. 

حضر حفل تسليم شهادات نهاية التكوين، المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج السيد مختار فليون، رئيس جهاز الشرطة القضائية، السيد العقيد محمود بوحميدة، ممثلين عن السلك الديبلوماسي بالجزائر، ممثلـي مكـتب الأمـم المتحـدة المعنـي بالمخـدرات و الجريمـة عنـه المكتـب الجهـوي بالقاهـرة السيدة ميرنا بوحبيب و السيد علي لبرير.

بالمناسبة صرح السيد المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج على أن نجاح هاته التجربة يعد نموذجيا إيجابيا و محفزا للتعاون جنوب - جنوب، الذي طالما دافعت عنه الجزائر.

مع الإشارة أن انطلاق الدورة التكوينية في 10 ديسمبر 2017، كان بحضور وفد رفيع المستوى، تقدم عنه من الطرف الجزائري، الأمين العام لوزارة العدل، السيد لعجين زواوي، نيابة عن وزير العدل، حافظ الأختام، السيد الطيب لوح، النائب العام لمجلس قضاء تيبازة، المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج، المفتش العام لمصالح السجون و والي ولاية تيبازة. أما عن الطرف الليبي، وزير العدل الليبي، السيد محمد عبد الواحد عبد الحميد و السفير الليبي إضافة إلى سفير اليابان بالجزائر وممثلي مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات و الجريمة.

 


و قد حظي الوفد عندها، بزيارة ميدانية قادته إلى العديد من هياكل المدرسة و مؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعة و أطلع من خلالها على الهياكل البيداغوجية المسخرة، كما تعرف على الخبرة الجزائرية في معاملة السجناء.