الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة العـــــدل

المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج

 

 

عدد الزوار : 332924

 

الديوان الوطني للأشغال التربوية و التمهين:

استحدث الديوان الوطني للأشغال التربوية و التمهين، كمؤسسة عمومية ذات طابع معنوي و استقلال مالي، بموجب المرسوم التنفيذي رقم 13-259 المؤرخ في 7 جويلية 2013، الذي يحدد مهام المؤسسة العمومية لتشغيل اليد العاملة العقابية و تنظيمها و سيرها.

 يتولى الديوان على وجه الخصوص:

  • تنفيذ كل الأشغال و تقديم الخدمات بواسطة اليد العاملة العقابية، فـي إطـار سياسـة إعـادة إدمـاج المحبوسيـن، عـن طريـق التكويـن و التشغيل، حتـى و لو كان ذلك مجانا أو بمنحة مالية، يتقاضاها المحبوسين. تحسب بنسبة )20%( بالنسبة لمحبوس عامل غير مؤهل و )60% (بالنسبة لمحبوس عامل مؤهل من الأجر القاعدي المضمون للوظيف العمومي و تكـون الأشغـال  لحسـاب مصالح الدولـة و الهيئات العمومية و كل الأشغال التي تتعلق بالمنفعة العامة.
  • إنشاء ورشات و تسويق كل المنتوجات الصناعية و الحرف التقليدية من منتوج اليد العاملة العقابية.
  • استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لقطاع السجون في مؤسسات البيئة المفتوحة  و الورشات الفلاحية المحاذية للمؤسسات العقابية و بيع منتوجها.
  • أداء جميع الخدمات لحساب الأشخاص المعنويين و الهيئات العمومية و المشاريع المتعلقة بالمنفعة العامة.
  • القيام بكل عملية خاصة بالأموال المنقولة و العقارات و العمليات المالي و الصناعية و العمليات التجارية المرتبطة بنشاطها.
  • إبرام اتفاقيات التعاقد المؤطرة لأداء الأشغال، دون الإخلال بكيفيات استعمال اليد العاملة العقابية المذكورة في القرار الوزاري المشترك المؤرخ في15 رمضان عام 1403 الموافق لـ 26 يونيو سنة 1983و المتضمن كيفيات استعمال اليد العاملة العقابية في السجون من طرف الديوان الوطني للأشغال التربوية.

الورشات التابعة للديوان:

الديـوان يتـوفر بمقره علـى سبـع (7) ورشـات، يضـاف لـها استغـلال  الـورشـات الموزعـة عبـر التـراب الوطنـي، التـي هـي بمـؤسسـات الوسـط المغلـق و الوسـط المفتـوح   (المستثمرات الفلاحية و الورشات الخارجية التابعة للمديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج ) و شغل منذ سنة 2009 إلى غاية شهر أوت 2017، (2823) محبوس. 

الورشات الإنتاجية:

يستخدم الديوان عدد هام من المحبوسين بمختلف وحداته الإنتاجية و منها:

ورشات المطبعة: تتواجد الورشة الرئيسية منها بمقر الديـوان فيما تتواجد ورشتيـن في كل من المؤسسة العقابية القليعة و الحراش، تختـص في التجليد الفني و التجميع. يعمل بها 5-10 محبوسين بصفة دائمة، و تعنى بطباعة جميـع الكتـب القانونيـة و السجـلات و المطبوعـات المستعملـة في مختلـف الإدارات و المصالح الإدارية للجهات القضائية و الإدارة المحلية.

ورشات الخياطة: توجد (17) ورشة موزعة في كل من مقر الديوان، الشلف، الأغواط، بابار، تازولت، الحمامات، بئر العاتر، الرمشي، تيزي وزو، عين وسارة، سطيف، عين الحجر، سيدي بلعباس، البوني، مستغانم، عين تموشنت، تيجلابين. يعمل بها حاليا، 10-20 محبوس و يمكنها أن تساهم في عملية تمهين 15-20 محبوس، تمتهن خياطة المآزر، الألبسة، الستائر ...الخ.

 

وحدة النسيج: يعمل بها (20) محبوسا و تقوم بإنتاج الأغطية غير القابلة للاشتعال لفائدة المحبوسين و الأغطية الموجهة لمراقد الأعوان.

 

ورشات النجارة:توجــد (13) ورشـة موزعـة عبــر المؤسسـات العقـابيـة، الشلـف، بـابـار، تـازولـت، القليعـة، البليـدة، عين وسارة، سطيف، سيدي بلعباس، البونـي، مستغانـم، بوسعـادة و عيـن تموشنـت. تقـوم بإنجاز كــل أعمـال النجـارة العامـة، الأثـاث المكتبي و المنزلي بتشغيل 5-10 محبوسين على الأقل في كل ورشة بالنسبة للمؤسسات العقابية و 20-30 محبوس بصفة دائمة في ورشة مقر الديوان كما يمكن أن تستوعب 10-15 محبوس لكل ورشة في طور التمهين.

ورشات النجادة:

تتواجد في مقر الديوان وفي القليعة و بوكعبين، تعمل على تغليف المقاعد و الأرائك و الأبواب و كذا مقاعد السيارات و يمكن لها استيعاب 5-10 محبوسين كعمال دائمين و 10-20 محبوس في إطار التمهين.       

 

 ورشات الحدادة: هي بعدد (13) ورشة، موزعة في كل من مقر الديوان، الشلف، الأغواط، بابار، تازولت، وادي غير، البليدة، عين الحجر، حمادي كرومة، سيدي بلعباس، البوني، البرواقية، مستغانم. يمكن أن تشغل 2-4 محبوس في كل ورشة بصفة دائمة كما يمكن أن تستوعب 5-10 محبوس في طور التمهين. من أهم منتجاتها النوافذ، الأبواب، الأسرة الحديدية و الكراسي.

 

 

 

ورشات الصناعات الجلدية:  توجد ورشتان في كل من القليعة و البوني، مختصة في صناعة الأحذية، الأحزمة  و المحافظ. تستعمل هذه الورشات 1-8 محبوسين بصفة دائمة و من 10-20 محبوس في طور التمهين.

 

 

ورشات الصناعات التقليدية: تتوزع في ورشة صناعة الزرابي ببابار، ورشة السجادات في بسكرة، ورشة صناعة الفخار في الشلف، تنس و القليعة، ورشة النقش على الألمنيوم بالأغواط، البويرة و تيزي وزو، ورشة النفش على النحاس ببوصوف و ورشــة صناعــة الحلي بتازولت، تيزي وزو و عين تموشنت و تشغل 2-5 محبوسين بصفة دائمة و هي في إطار التوسيع و التطوير 

 

 

 

كما يقوم الديوان بالتنسيق مع المؤسسات العقابية بتسويق منتجات اليد العاملة   العقابية و استغلال أراضي مؤسسات البيئة المفتوحة و بيع إنتاجها الفلاحي.

 

الورشات الخارجية:

تستحدث الورشات الخارجية بناءا على طلب من الهيئة المستخدمة، وفق اتفاقية إطار  مع الديوان الوطني للأشغال التربوية و التمهين، لاستعمال اليد العاملة العقابية في مجالات أعمال الصيانة، التنظيف، تهيئة المساحات الخضراء، التشجير و أعمال صيانة المحيط و المقابر.

و قد شملت خلال سنة 2016/2015، ورشة الشركة الوطنية للنقل بالسكة الحديدية و ورشة الشركة ذات أسهم  ملبنة بالبوني بعنابة، مقر الديوان الوطني للأشغال التربوية (مؤسسة إعادة التربية و التأهيل الحراش)، بلدية تازولت، بلدية أريس مؤسسة النقل بالسكة الحديدية عنابة، مجلس قضاء الجزائر، مقاولة أشغال البناء مؤسسة الحمامات، مؤسسة مقاولة أشغال البناء بالبرواقية، المقاولة ما بين المؤسسات بأريس، مقاولة بمؤسسة أدرار.

تم تشغيل )7976 (محبوس من سنة إلى 2003 إلى أوت 2017.

التشجيــــر:تم إشراك اليد العاملة العقابية في أشغال الغراسة الرعوية التشجير بعقد اتفاقيات إطار بين الديوان و كل من محافظة الغابات و المحافظة السامية لتطوير السهوب و المؤسسة الجزائرية للهندسة الريفية بالمواقع التي تتوفر فيها هذه الهيئات من برامج التشجير، أين تم: 

تغطية المساحات الآتية:

  • موسم 2009/ 2010، 237.85 هكتار، بإشراك )249 (محبوس.
  • موسم 2010/ 2011، 578 هكتار، بإشراك (247) محبوس.
  • موسم 2011/ 2012،  704.2، هكتار، بإشراك)  286 (محبوس.
  • موسم 2013/2012، 1029.267 هكتار و 4210 م2، بإشراك (426) محبوس.
  • موسم 2014/2013، 485.712 هكتار، بإشراك )145 ( محبوس.
  • موسم 2015/2014، 253.6 هكتار، بإشراك (204) محبوس.
  • موسم 2016/2015، 126 هكتار،  بإشراك (34) محبوس.
  • موسم 2017/2016، 363.125 هكتار،  بإشراك (82) محبوس.

  •  تشجير مناطق بالولايات المقترحة و هي أم البواقي، بسكرة (أولاد جلال)  الجلفة، النعامة (عين الصفراء)، البيض، سوق أهراس (سدراتة)، باتنة (بريكة) خنشلة (بابار)، تيارت، تيسمسيلت، تلمسان (سبدو)، وهران، تبسة، سيدي بلعباس، المسيلة، الأغواط (آفلو)، الوادي. بالإضافة إلى مناطق أخرى تم تشجيرها في إطار عمل تطوعي.

أسفر برنامج التعاون منذ انطلاق العملية بداية سنة 2008، على تشجير أكثر من 3900 هكتار، باستعمال أزيد من (900) محبوس. 

تقدير تكلفة تشجير هكتار واحد، يعود إلى احتساب تكلفة المحبوس الواحد بجميع الأعباء في اليوم الواحد ( 311.77 دج ) و كذا تشغيل معدل (10) محبوسين في اليوم. 

ورشة صيانة المحيط:أبرمت (17) اتفاقية ثنائيـة مؤطرة بين الهيئـات الطالبـة للعمـل و الديـوان الوطنـي للأشغـال التربوية و التمهيـن، حول مختلـف أعمال النظافة و تهيئة المحيط و تزيين المساحات الخضراء.

انطلقت الأشغال سنة 2013 عبر ثمانية مجالس قضائية (البويرة، البليدة، سعيدة الوادي، قالمة، أم البواقي، سكيكدة و جيجل)، و اثنتي و عشرون مؤسسة عقابية    (مؤسسات إعادة التربية  والوقاية، البويرة، الأخضرية، سور الغزلان، البليدة  حجوط، سيدي غيلاس، الوادي، إعادة التأهيل عين الحجر، سعيدة، قالمة، سوق أهراس، أم البواقي، قايس، عين البيضاء، عين مليلة، بابار، خنشلة، سكيكدة حمادي كرومة، جيجل و الميلية)،  بتشغيل (1273) محبوس إلى غاية جويلية 2016 و هو تاريخ توقف الأشغال نتيجة نهاية سريان الاتفاقيات المؤطرة بين الطرفين.

نتائج عملية تنفيذ بنود الاتفاقيات الثنائية المؤطرة، كانت في:

  • تجسيدها على مستوى عدد من المؤسسات العقابية و هي بعدد (25) خلال سنة 2014، (8) خلال سنة 2015 و (45) خلال 2016.
  • شملت (16) ولاية عبر الوطن في سنة 2014 و (22) ولاية في سنة 2016.