الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة العـــــدل

المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج

 

 

عدد الزوار : 332793

 

المدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون:

استحدثت بموجب المرسوم رقم 73-99 المؤرخ في 25 جويلية 1973، تحت مسمى " مدرسة تكوين موظفي الإدارة لإعادة تربية المعتقلين و تأهيليهم الاجتماعي " و كانت تتواجد بمدينة تيزي وزو.

ثم نقل مقرها في 6 جانفي 1990، إلى مدينة سور الغزلان بولاية البويرة بموجب المرسوم التنفيذي رقم 223/91 المؤرخ في 14 جويلية 1991، أين تمت ترقيتها إلى مدرسة وطنية ذات طابع إداري، و أطلق عليها تسمية " المدرسة الوطنية لإدارة السجون "

أنشئ لها بموجب القرارين الوزاريين رقم 2 و 3، لـ 13 جويلية 1995، ملحقتان الأولى بمدينة قصر الشلالة و الثانية بمدينة المسيلة.

و في إطار مخطط عصرنة إدارة السجون و من خلال المرسوم رقم 312/10 المؤرخ في 10 ديسمبر 2010، تعززت المدرسة بمشآة جديدة و عدل هيكلها التنظيمي و كذا تسميتها التي أصبحت بـ  " المدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون ".

المدرسة، هي مؤسسة عمومية ذات طابع إداري، تتمتع بالشخصية المعنوية   و الاستقلال المالي. تقع تحت وصاية السيد وزير العدل، حافظ الأختام، و هي تتربع على مساحة إجمالية قدرها (10) هكتارات و تتسع لـ (800) مقعد بيداغودي  و تتواجد بمدينة القليعة بولاية تيبازة على بعد  حوالي 20 كلم من مقر الولاية  و حوالي 45 كلم عن الجزائر العاصمة.    

تتوفر المدرسة على ثلاثة ملحقات، هي بولاية تيارت، سيدي بلعباس و المسيلة. كما يتطلع مستقبلا، رفع عدد الملحقات إلى أربعة، من خلال تخصيص المدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون لسور الغزلان سابقا كملحقة. 

الأشغال و الخدمات و النشاطات التي تقدمها ، تتمثل في:  

  • تنظيم و إجراء الامتحانات و المسابقات،
  • تنظيم دورات التكوين المتخصص و التكوين قبل الترقية للموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بإدارة السجون،
  • تنظيم دورات تحسين مستوى و تجديد المعارف للموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بإدارة السجون و كذا الموظفين الموضوعين في حالة خدمة لدى وزارة العدل،
  • تنظيم و/أو احتضان ملتقيات، ندوات، محاضرات، أيام دراسية و مؤتمرات لفائدة قطاع السجون و قطاعات أخرى،
  • طبع و نشر و سحب المجلات و المؤلفات العلمية و التقنية و البيداغوجية،
  • إعداد دراسات و بحوث في مجال اختصاصها و ضمان نشرها،
  • تقديم المساعدة التقنية و البيداغوجية في المجالات ذات الصلة بمهامها،
  • إبرام اتفاقيات مع الهيئات المماثلة ، الوطنية منها و الأجنبية.