الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة العـــــدل

المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج

 

 

عدد الزوار : 196549

 

نشاطات و زيارات

تكريم النزلاء المتفوقين في شهادات التعليم لموسم 2017/2018

ترأس الأمين العام لوزارة العدل، السيد لعجين زواوي، من مؤسسة إعادة التربية  و التأهيل القليعة، في 26 جويلية 2018، مراسيم حفل تكريم نزلاء المؤسسات العقابية المتفوقون الأوائل في شهادتي البكالوريا لدورة جوان 2018 و التعليم المتوسط لدورة ماي 2018.

و حضر حفل التكريم إضافة إلى الأمين العام لوزارة العدل، كل من الأمين العام لولاية تيبازة السيد لباد حسان و عدد من إطارات وزارة العدل و المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج، و ممثلي قيادة الدرك الوطني و المديرية العامة للأمن الوطني و المديرية العامة للحماية المدينة و المجتمع المدني إلى جانب عائلات النزلاء و أقاربهم.

يأتي هذا التقليد السنوي تثمينا للمجهودات المبذولة من قبل النزلاء و مؤطري المؤسسات العقابية في ترقية نشاطات إعادة الإدماج.

 


سلمت في أجواء مبهجة للفائزين الأوائل، هدايا رمزية و شهادات تشجيع. فكانت المرتبة الأولى في فئة الذكور لمؤسسة إعادة التربية و التأهيل تيزي وزو، لتحصل نزيلين إثنين بها على أعلى معدل، بلغ 15,23 في شهادة البكالوريا و 15,19 في شهادة التعليم المتوسط. أما المرتبة الأولى في فئة النساء، عادت لمؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعة، لتحصل نزيلتين بها على أعلى معدل كان 14,38 في شهادة البكالوريا و 11,27 في شهادة التعليم المتوسط.

 


كما كرمت بالمناسبة المؤسسات العقابية الأوائل في صنفها و احتلت مؤسسة إعادة التربية غرداية المرتبة الأولى وطنيا بعد نجاح 216 نزيل في شهادة البكالوريا من إجمالي أزيد من 1.258 ناجح على المستوى الوطني.

و بلغة الأرقام عن نتائج الموسم الدراسي 2017/2018، بلغ العدد الإجمالي للناجحين في شهادة البكالوريا بـ 1.258 نزيل من بين 4.391 ممتحن، و في شهادة التعليم المتوسط بـ 2.189 نزيل ناجح من بين 4.698 ممتحن.

في حين قدر عدد النزلاء المسجلين في طور التعليم العام بـ 42.937 مسجل، أما في فروع التكوين المهني بـ 40.226 مسجل.

النتائج المحرزة تلك، جاءت مؤشر حقيقي على المسار الإيجابي النوعي في تجسيد سياسة إصلاح العدالة، كما أوضحه المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج، السيد مختار فليون، في تصريح له لوسائل الإعلام، بكون المؤسسات العقابية لم تسجل جنوح ناجحين في شهادة التعليم المتوسط أو البكالوريا أو الذين يزاولون دراسات جامعية إلى عالم الجريمة و أكد مردفا في هذا الصدد على أن الجانحين للجريمة من المفرج عنهم بعفو رئاسي خلال الأربع السنوات الماضية نسبتهم لا تتعدى 0.01%.

 


كما كشف في سياق أخر أن المؤسسات العقابية عبر التراب الوطني تحقق اكتفاء ذاتي بفضل منتوجات اليد العاملة العقابية من ورشات صناعة الأحذية و الألبسة و الأسرة و التجهيزات المكتبية لفائدة النزلاء المهنيين و موظفي إدارة السجون. فضلا على ذلك، يسجل تحقيق اكتفاء ذاتي أخر، يتعلق بصيانة مختلف الشبكات على غرار الكهرباء و الغاز و الماء.