الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة العـــــدل

المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج

 

 

عدد الزوار : 332873

 

موظفون

تخرج دفعات بالمدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون 2019

أشرف السيد سليمان براهمي، وزير العدل، حافظ الأختام،يوم السبت29جوان 2019 من المدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون بالقليعة، على مراسيم حفل تخرجثلاث دفعات.الدفعة الثالثة و العشرون لضباط إعادة التربية التي حملت إسمالعميد الأول لإعادة التربية، المرحوم مصطفى خالد، و الدفعة الثالثة لرقباء إعادة التربية بإسم شهيد الواجب المغتال في فبراير 1994، عون إعادة التربية، يعقوب حمزة و الدفعة الإحدى و الثلاثون لأعوان إعادة التربية  بإسم المرحوم،عون إعادة التربية، حميمد أحمد.

أستهل الحفل بإستعراض دخول تشكيلات الدفعات و قيامالسيد معالي الوزير، حافظ الأختامرفقةالسيد المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج،بتفتيش مربعات الطلبة بساحة التجمع. ألقى بعدها السيد مدير المدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون، كلمة له أبرز فيها نوعية و إحترافية التكوين الذي تلقاه الطلبة وفقا للمعايير الدولية المعمول بها لا سيما منها قواعد نيلسون مانديلا لحقوق الإنسان الذي حظي به الطلبة على نحو تمكينهم من أداء مهامهم الوظيفية بكل إحترافية و تفان.

كماأشرف معاليه على تكريم العائلات التي تشرفت الدفعات بحمل أسمائها،ليقوم بعدها بمعية أعضاء من الحكومة و إطاراتسامية بوزارة العدل و السلطات المحلية الولائية و العسكريةلتيبازة على تقليد الرتب و تسليم الشهادات إلى المتفوقين الأوائل من كل دفعة تشجيعا لهم على التألق و التميزو كذا تقليد عددا من إطارات و أعوان إدارة السجون من ترقيات إستثنائية.

ليفسح المجالأمام الدفعات المتخرجةلتقديمإستعراضاتمتنوعة منها رياضية، قتالية و تمارين التحكم في مجموعة إجراميةكانت مميزةو فيإنسجام و تناغم تام أبهر الحضور.

سيوجه المتخرجون، 41 ضابط إعادة التربية، 115 رقيب إعادة التربية و 742 عون إعادة التربية إلى العمل بمختلف المؤسسات العقابية المتواجدة عبر التراب الوطني.

بالمناسبة تم منح شهادات تكريم لفرق و جوائزمالية للمتوجين بألقاب رياضية لموظفي إدارة السجون و البعض الأخر من غير المتوجين بغرض تشجيعهم على الإستمرارية في تحسين النتائج. فكانت لـ:

فريق مؤسسة إعادة التربية جيجل المتوج بكأس الجزائر في كرة القدم في طبعتها السادسة لموظفي إدارة السجون لعام 2019، متبوعا عن نفس التظاهرة الرياضية بفريق مؤسسة إعادة التربية و التأهيل البليدة في المرتبة الثانية، فريق مؤسسة إعادة التربية و التأهيل وهران في المرتبة الثالثة و فريق مؤسسة إعادة التربية ورقلة في المرتبة الرابعة. مع الإشارة أن الجائزة المالية المقدرة بـ 1.000.000 د.ج ظفر بها كل من الفريقين الأولين، بينما الفريقين الأخيرين كان لكلا منهما مبلغ 500.000 د.ج.

فريق الكرة الحديدية لمؤسسة إعادة التربية و التأهيل بوصوف، جائزة مالية بـ 30.000 د.ج.

بطل الجزائر في الكاراتي رجال، زروال أمير، بطل الجزائر في الرماية يسعد حكيم و بطل الجزائر، المتوج بالبطولة الوطنية الرابعة للكاراتي، حمداش أمال، بجائزة مالية 10.000 د.ج لكل واحد منهم.

و قد صرح السيد المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج على هامش الإحتفاليةفي ندوة صحفية بأن البرامج الإصلاحية جعلت من المؤسسات العقابية«فضاءات للتنافس العلمي و ليس مكانا لإنتشار الجريمة »لافتا إلى تسجيل 40 ألف مسجل في التعليم العام و 39 ألف متربص في التكوين المهني و 4300 سجين إجتازواإمتحاناتشهادة البكالوريا و 4.250 إجتازواإمتحاناتشهادة التعليم المتوسط و هي أرقام بالقياسية مقارنة بدول الجوار.

كما أضاف أن الجزائر تستوحي في تعاملها مع السجناء من مبادئ ثورة أول نوفمبر و وثيقة الأمير عبد القادر الذي أصدر مرسوما سنة 1837، يحدد فيه طريقة التعامل مع السجناء بما يحفظ كرامتهم، مبرزا أن هذه الوثيقة تعد مرجعا لدى العديد من الدول.