الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة العـــــدل

المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج

 

 

عدد الزوار : 196546

 

التعاون مع المجتمع المدني

تتعاون المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج مع (117) جمعية، منها (4) وطنية. هذه الجمعيات هي ذات طابع اجتماعي، ثقافي و تربوي، تقوم بتنظيـم عـدة أنشطة علـى مستـوى المؤسسات العقابيـة والمراكـز المتخصصـة للأحـداث بالتنسيـق مـع رؤسـاء مصالـح إعــادة الإدمـاج لـدى المؤسســات العقابيــة و رؤساء المصالح الخارجية لإعادة الإدماج.

تتمثل أنشطتها في تقديم دروس في التنمية البشرية، محو الأمية، الحلاقة، فنون الزخرفة، صناعة الحلويات، دروس نظرية و تطبيقية في الطرز على القماش، أيام إعلامية و تحسيسية، محاضرات، إحياء المناسبات الدينية و الوطنية، تكريم المحبوسين الناجحين في مختلف الشهادات و المسابقات.

و على سبيل الذكر و ليس الحصر تأتي مساهمة المجتمع المدني للسنة الجارية في:

المدير العام، يكرم بوسام الاستحقاق الكشفي 

في إطار إحتفال الكشافة الإسلامية الجزائرية باليوم الوطني للكشاف، ذكرى إعدام قائد الكشافة الإسلامية و مؤسسها الشهيد محمد بوراس و الموافق لـ 27 ماي لكل سنة، عرف هذا العام 2018، تكريم السيد مختار فليون، المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج، بوسام الإستحقاق الكشفي، الذي قدمه له السيد محمد بوعلاق، القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية.

و تعقيبا على الحدث، أشاد السيد المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج، بمستوى التعاون النوعي القائم بين المديرية العامة و الكشافة الإسلامية، واصفا إياها بالشريك الاستراتيجي و الفعال من أجل مساعدة المحبوسين و إصلاح سلوكهم المنحرف و إعادة إدماجهم في المجتمع، مذكرا في ذات السياق، بأن الكشافة حاضرة في 72 مؤسسة عقابية، من خلال برامج متنوعة لمكافحة ظاهرة العنف و المخدرات و غيرها من الآفات الاجتماعية الأخرى، بهدف ترسيخ مبادئ الأخلاق و حب الوطن و تعزيز التعليم و التربية، إضافة على ذلك جدير بالذكر على أنه تم فتح أزيد من 11 مركزا للإصغاء للأشخاص المفرج عنهم، من أجل الحفاظ على إدماجهم الفعلي و الصحيح في المجتمع.

مبارة في كرة القدم بين الشرطة و فريق من المحبوسين:

أجريت بمؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعة في 22 جويلية 2017 ، مقابلة في كرة القدم، جمعت فريق الشرطة بفريق من المحبوسين، و ذلك في إطار الاحتفال بعيد الشرطة.

التظاهرة الرياضية المنظمة من قبل جمعية أولاد الحومة و بالتنسيق مع المديرية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج، تندرج ضمن مساهمة المجتمع المدني في إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين.

انتهت المقابلة بفوز الشرطة بنتيجة 1-3، و توزيع الكأس و الهدايا من طرف السيد فيصل بوربالة، مدير البحث و إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين ممثلا للسيد المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج و بحضور وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة و رئيس أمن دائرة القليعة.